آخر تحديث: الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018 - 01:46 PM إتصل بنا . خريطة الموقع . ابحث:




أخبار التجدد

أنطوان حداد يعلن ترشّحه عن المقعد الأرثوذكسي في عاليه:
نسعى لتقديم خيار مدني اصلاحي يساهم في تطوير منطقة الشوف-عاليه

الأربعاء 3 كانون الثاني 2018

أعلن نائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي الدكتور أنطوان حداد ترشّحه للانتخابات النيابية المقررة في أيار 2018 عن المقعد الأرثوذكسي في قضاء عاليه ضمن دائرة الشوف – عاليه الانتخابية، في إطار تحالف مدني يسعى الى تطوير برنامج يركز على مشاكل المنطقة وتطلعاتها، وخوض الاستحقاق المقبل من ضمن لائحة من النساء والرجال والكفاءات الشبابية والمهنية من مختلف الاختصاصات والمناطق، وعلى قاعدة التنافس الديموقراطي الذي يعطي الاولوية لمناقشة الأفكار واقتراح الحلول بعيداً عن العصبيات والتشنّج.
وأضاف حداد أنه لطالما اعتبر نفسه مرشحاً طبيعياً لهذا المقعد بحكم كونه ابن بلدة عين دارة التي هي من أكبر بلدات قضاء عاليه وتعتبر البوابة الجغرافية للشوف، وبحكم انخراطه في كافة أوجه النشاط السياسي والانمائي للمنطقة التي تُعتبر نواة الكيان اللبناني وحاضنته التاريخية، فضلاً عن انخراطه ايضاً في النشاط السياسي والثقافي على المستويات اللبنانية والعربية.
وأوضح حداد أنه كان له شرف الاسهام في الدفاع عن صيغة العيش الواحد والاختلاط الوطني والتعايش التاريخي في أقسى ظروف الحرب والفتنة التي مرت بها منطقة الجبل، كما الاسهام من موقعه في ترميم وحدة الجبل وتحصين عودة المهجرين عبر الدور الذي اضطلع به في مصالحة الجبل التاريخية برعاية البطريرك صفير والنائب وليد جنبلاط وذلك الى جانب ركنين أساسيين من اركان قرنة شهوان الراحلان نسيب لحود وسمير فرنجية.
وأشار حداد الى انه ينتمي الى خط المواطنة العابرة للطوائف والساعية الى إقامة الدولة المدنية المستندة الى أربعة أركان: 1) السيادة والاستقلال؛ 2) الحرية والتعددية والتنوع ضمن الوحدة؛
3) التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية؛ 4) الشفافية والعدالة وحكم القانون.
وشدد أن اللائحة التي يتطلع مع زملائه الى تشكيلها تهدف الى تقديم خيار مدني اصلاحي لناخبي عاليه–الشوف بعيداً عن الاستقطاب الطائفي واستناداً الى تفعيل المشاركة والمساءلة وسعيا الى تقديم الحلول العملية والواقعية للمشاكل التي تعانيها المنطقة خصوصاً على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي والبيئي.

 


أرشيف    إطبع     أرسل إلى صديق     تعليق



عودة إلى أخبار التجدد       عودة إلى الأعلى



2018 حركة التجدد الديمقراطي. جميع الحقوق محفوظة. Best Viewed in IE7+, FF1+, Opr7 تصميم: